منتدى زهرة العرب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يشرفنا تسجيلك في منتدانا الغالي يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي





منتدى زهرة العرب لكل العرب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اعلان لجيميع الاعضاء والزوار كل من يريد التحدث لادارة المنتدى اضغط هــنـا
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 45 بتاريخ الخميس نوفمبر 01, 2012 1:32 pm
المواضيع الأخيرة
» عميلنا العزيز تعلن صيانة زانوسي العبد عن 03/5449666 **** 01273604050 خصم 30 % على الصيانة
الثلاثاء يوليو 07, 2015 8:34 am من طرف دنيا زاد

» الشركة الكبرى فى عالم صيانة زانوسي *** 03/5449666 === 01273604050 ***
الثلاثاء يوليو 07, 2015 8:31 am من طرف دنيا زاد

» خليكى مع صيانة زانوسي ((( 01273604050 === 01099948826 ))) ولكى ضمان عام على الصيانة
الثلاثاء يوليو 07, 2015 8:29 am من طرف دنيا زاد

» هنا صيانة زانوسي {{{ 01099948826 = = = 01201161666 }}
الإثنين مارس 30, 2015 9:43 am من طرف نورين

»  تشوهات الأسنان وتقويم الأسنان والطرق العلاجية
الإثنين أكتوبر 20, 2014 6:40 am من طرف فوفية

»  هل يوجد طريقة سريعة لتقويم الأسنان
الأربعاء أكتوبر 15, 2014 6:11 am من طرف فوفية

» احببت فتاة لكن لا اعرف اذا تحبني ولا لا
السبت أبريل 19, 2014 4:14 am من طرف فداك نفسي يارسول الله

» أماه ( قصيدة)
الجمعة سبتمبر 27, 2013 8:57 am من طرف رامي رامي

» المتظاهرون يلقون القبض علي افراد امن يقومون بالتخريب
الجمعة سبتمبر 27, 2013 8:43 am من طرف رامي رامي

» حزب البشير يرتكب مجزرة تاريخية بالعاصمة.!!
الجمعة سبتمبر 27, 2013 8:27 am من طرف رامي رامي

» ما هذا الجمال انا مسلمه
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 11:19 am من طرف Mohamed Ali Alamen

» السعودية تمنع طائرة البشير من عبور أجواء المملكة
الإثنين أغسطس 05, 2013 10:06 am من طرف رامي رامي

» كل عام و أنتم بخير
الإثنين أغسطس 05, 2013 9:58 am من طرف رامي رامي

» مارايت في الكون
السبت أغسطس 03, 2013 12:41 pm من طرف رامي رامي

»  الأخبار منوعات سودانية انهيار (200) منزلاً بسبب السيول والأمطار بوادي حلفا بالشمالية انهيار (200) منزلاً بسبب السيول والأمطار بوادي حلفا بالشمالية
السبت أغسطس 03, 2013 12:28 pm من طرف رامي رامي

»  بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء
السبت أغسطس 03, 2013 9:55 am من طرف رامي رامي

»  لعبة الأكشن والأثارة DARK 2013
السبت أغسطس 03, 2013 8:22 am من طرف رامي رامي

» قصة مسمار جحا
السبت أغسطس 03, 2013 8:07 am من طرف رامي رامي

» همسة قبل أن تدخل إلى غرف الشات والدردشة
السبت أغسطس 03, 2013 7:27 am من طرف رامي رامي

» طريقة كتابت موضوع في المنتدى زهرة العرب
السبت أغسطس 03, 2013 7:04 am من طرف رامي رامي

» لا اله الا الله محمد رسول الله
السبت أغسطس 03, 2013 6:22 am من طرف رامي رامي

» حكم الغناء في الإسلام
الجمعة أغسطس 02, 2013 4:59 pm من طرف اس لام

» فلاش نبع الحنان (منتدى زهرة العرب )
الجمعة أغسطس 02, 2013 9:30 am من طرف رامي رامي

» كنت تشبهني
الخميس يوليو 18, 2013 9:25 am من طرف رامي رامي

» فرص ذهبية لي من يرغب بالدراسة في الصين
الأربعاء أبريل 24, 2013 3:02 pm من طرف himo

» ENGLISH FOR YOU BASIC DVD 1 PART 11
الأربعاء أبريل 24, 2013 2:40 am من طرف رامي رامي

» منتدى زهرة العرب : قراني حياتي
الأربعاء أبريل 24, 2013 2:01 am من طرف رامي رامي

» لعبة نداء الحرب : طلبات موارد حديد + نفظ
الأربعاء مارس 27, 2013 2:30 am من طرف رامي رامي

» تسلل عبر الانفاق ليتزوجها: شاب صيني تزوج بفتاة من غزة
السبت فبراير 16, 2013 3:17 am من طرف رامي رامي

» المعارضة السورية تعرض التفاوض على رحيل الأسد
السبت فبراير 16, 2013 3:13 am من طرف رامي رامي


شاطر | 
 

 تعامل الرسول مع زوجته حفصه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الحاج يوسف

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 20
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 27/10/2012
العمر : 21

مُساهمةموضوع: تعامل الرسول مع زوجته حفصه   الأربعاء أكتوبر 31, 2012 8:31 am


مداراة الزوج لزوجته ( من سيرة السيدة حفصه )



روى الطبري عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال:

كانت حفصة وعائشة متحابتين، وكانتا زوجتي النبي صلى الله عليه وسلم ، فذهبت
حفصة إلى أبيها فتحدثت عنده، فأرسل النبي صلى الله عليه وسلم إلى جاريته،
فظلت معه في بيت حفصة، وكان اليوم الذي يأتي فيه (حفصة)، فرجعت حفصة
فوجدتهما في بيتها، فجعلت تنتظر خروجها، وغارت غيرة شديدة، فأخرج رسول الله
صلى الله عليه وسلم جاريته، ودخلت حفصة، فقالت: قد رأيت من كان عندك،
والله لقد سؤتني.

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «والله لأرضينك، فإني مسر إليك فاحفظيه»، قالت: ما هو؟ قال: «إني أشهدك أن سريتي هذه عليّ حرام رضىً لك».وكانت
حفصة وعائشة تتظاهران على نساء النبي صلى الله عليه وسلم ، فانطلقت حفصة
إلى عائشة، فأسرت إليها: أن أبشري، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد
حرّم عليه فتاته.

فلما أخبرت بسر النبي صلى الله عليه وسلم أظهر الله ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم ، فأنزل الله تعالى: {يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك}

ونلاحظ هنا موقف الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ومهارة تعامله مع زوجته
حفصة رضي الله عنها، وكيف أنه امتص غضبها بأسلوب حكيم وذكي من خلال خلق
المداراة، ولكن للقصة تكملة بعدما أشاعت حفصة هذا السر، فأحب النبي صلى
الله عليه وسلم أن يؤدبهــا ويــؤدب باقــي زوجاتــه لأنهـــن شاركن في
الموضوع، ففي صحيـــح مسلــم:

عن ابن عباس أنه قال: حدثني عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال: لما اعتزل نبي
الله صلى الله عليه وسلم نساءه (قال: دخلت المسجد فإذا الناس ينكتون
بالحصى ويقولون: طلّق رسول الله صلى الله عليه وسلم نساءه) وذلك قبل أن
يؤمرن بالحجاب، فقـال عمـــر:فقلت: لأعلمن ذلك اليوم، قال فدخلت عليّ عائشة
فقلت: يا ابنة أبي بكر، أقد بلغ من شأنك أن تؤذي رسول الله صلى الله عليه
وسلم ! فقالت: مالي ومالك يا بن الخطاب! عليك بعيبتك. قال فدخلت على حفصة
بنت عمر فقلت لها: يا حفصة، أقد بلغ من شأنك أن تؤذي رسول اللهصلى الله
عليه وسلم والله لقد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحبك، ولولا
أنا لطلقك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فبكت أشد البكاء، فقلت لها: أين
رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقالت: هو في خزانته في المشربة، فدخلت
فإذا أنا برباح غلام رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعداً على أسكفة
المشربة مدل رجليه على نقير من خشب، وهو جذع يرقى عليه رسول الله صلى الله
عليه وسلم وينحدر، فناديت: يا رباح، استأذن لي عندك على رسول الله صلى الله
عليه وسلم فنظر رباح إلى الغرفة ثم نظر إليّ فلم يقل شيئاً، ثم رفعت صوتي
فقلت: يا رباح، استأذن لي عندك على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإني لا
أظن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ظن أني جئت من أجل حفصة، والله لئن
أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم بضرب عنقها لأضربن عنقها، ورفعت صوتي
فأومأ إلي أن أرقه، فدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع على
حصير، فجلست فأدنى علىه إزاره ولبس عليه غيره، وإذا الحصير قد أثر في جنبه،
فنظرت ببصري في خزانة رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا أنا بقبضة من
شعير نحو الصاع، ومثلها قرظاً في ناحية الغرفة، وإذا أفيق معلق - قال -
فاستدَرَّت عيناي. قال: ما يبكيك يا بن الخطاب؟ قلت:
يا نبي الله، وما لي لا أبكي وهذا الحصير قد أثر في جنبك، وهذه خزانتك لا
أرى فيها إلا ما أرى! وذاك قيصر وكسرى في الثمار والأنهار وأنت رسول الله
صلى الله عليه وسلم وصفوته، وهذه خزانتك! فقال: يا بن الخطاب ألا ترضى أن تكون لنا الآخرة ولهم الدنيا؟ قلت:
بلى. قال: ودخلت عليه حين دخلت وأنا أرى في وجهه الغضب، فقلت: يا رسول
الله، ما يشق عليك من شأن النساء، فإن كنت طلقتهن فإن الله معك وملائكته
وجبريل وميكائيل، وأنا وأبو بكر والمؤمنين معك، وقلما تكلمت - وأحمد الله -
بكلام إلا رجوت أن يكون الله عز وجل يصدق قولي (الذي أقوله) ونزلت هذه
الآية التخيير: {عسى ربه إن طلقكن أن يبدله
أزواجاً خيراً منكن}، {وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح
المؤمنـين والملائكة بعد ذلك ظهير}،
وكانت عائشة بنت أبي بكر وحفصة
تظاهـــران على سائر نساء رسول اللـــه صلى الله عليه وسلم ، فقلـــت: يا
رسول اللـــه، أطلقتهـــن؟ قـــال: «لا»،
قلت: يا رسول الله، إني دخلت المسجد والمسلمون ينكتون بالحصــى يقولـــون:
طلق رسول الله صلى الله عليه وسلم نساءه أفأنزل فأخبرهم أنك لم تطلقهن؟
قال: «نعـــم إن شئت»، فلم أزل
أحدثه حتى تحسر الغضب عن وجهه، وحتـــى كشــر فضحك، وكان من أحسن الناس
ثغراً، ثم نزل نبي الله صلى الله عليه وسلم ونزلت، فنزلــت أتشبث بالجذع،
ونزل رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنما يمشي على الأرض ما يمسه بيــده،
فقلت: يا رسول الله، إنما كنت في الغرفة تسعاً وعشــرين، قال: «إن الشهــر يكون تسعاً وعشرين»،
فقمت على باب المسجد فناديت بأعلــى صوتــي، لم يطلق رسول الله صلى الله
عليه وسلم نساءه، ونزلت هذه الآية: {وإذا جاءهـــم أمر من الأمـــن أو
الخوف أذاعوا به ولو روده إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين
يستنبطونه منهم}. فكنت أنا استنبطت ذلك الأمر، وأنزل الله آية «التخيير»

ونلاحظ هنا للنبي صلى الله عليه وسلم موقفاً آخر مع زوجاته أراد أن يؤدبهم
بما فعلوا من إشاعة الخبر وذلك بهجرهم 29 يوماً.فالمداراة إذن لها حدودها
وقيودها، ولكن إذا تمادى الإنسان في سلوكه ونقض الاتفاق، هنا يمكن للزوجين
أن يمارسا وسائل أخرى لضبط السلوك.





حوار راقٍ ذو مستوىً عالٍ

ومن مداراة النبي صلى الله عليه وسلم لزوجته حفصة ما رواه الإمام مسلم في صحيحه عن جابر بن عبدالله أنه قال:

أخبرتني أم مبشر أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول عند حفصة: لا يدخل النار إن شاء الله من أصحاب الشجرة أحد الذين بايعوا تحتها.قالت: بلى يا رسول الله، فانتهرها.فقالت حفصة: {وإن منكم إلا واردها} فقال النبي صلى الله عليه وسلم : قد قال الله عز وجل: {ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا
ونلاحظ هنا كيف دارى النبي صلى الله عليه وسلم حفصة بالرد عليها، ولم يقل
في نفسه إنني أنا النبي المشرّع فكيف تردين عليّ في موضوع أنا مختص به أكثر
منك، وإنما تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع الحدث على أنه مربي ومعلم،
ولهذا نلاحظ في النص أن النبي صلى الله عليه وسلم انتهرها عندما تكلمت من
غير دليل، فعندما قالت له: بلى يا رسول الله، انتهرها، ولكنها عندما ذكرت
له الدليل {وان منكم إلا واردها} نلاحظ أن النبي رد عليها بلطف ومن غير أن ينتهرها بقوله: {ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثياً}،
فيظهر من هذا الموقف مدارة النبي صلى الله عليه وسلم لحفصة ، وقد تكرر
معها أكثر من موقف لأن الإنسان كلما ازدادت شدته احتاج الناس عند تعامله
للمداراة أكثر.ولهذا فإن عائشة رضي الله عنها تصف حفصة فتقول: «وكانت بنت
ابيها» بمعنى على شدة وشخصية والدها الفاروق رضي الله عنها، حتى حصل مرة أن
طلق النبي صلى الله عليه وسلم حفصة فدخل عليها خالاها: قدامة وعثمان ابنا
مظعون فبكت وقالت: والله ما طلقني عن سبع (تعني بغض أو عيب أو نقص) فجاء
جبريل للنبي صلى الله عليه وسلم فقال له: «راجع حفصة فانها صوامة قوامة،
وإنها زوجتك في الجنة».وقد هزّ هذا الطلاق عمر الفاروق رضى الله عنه فحثى
على رأسه التراب عندما سمع بالخبر وقال: ما يعبأ الله بعمر وابنته بعد
اليوم.فنكرر هنا ما ذكرنا سابقاً من أن المداراة هي الأصل في الأخلاق مع
الناس، إلا إذا اقتضت المصلحة خلافها، ولهذا فإن طلاق النبي صلى الله عليه
وسلم حفصة تشريع للأمة، فقد طلقها النبي بعد الدخول والخلوة كما طلق النبي
إحدى زوجاته وهي امرأة من بني غفار فدخل بها فأمرها أن تنزع ثوبها فرأى
فيها بياضاً فانحاز عنها، فلما أصبح أكمل لها الصداق، وقال: «الحقي بأهلك».

فالمداراة خلق عظيم وخاصة مع النساء فإنهن أحوج الناس إلى المداراة وذلك
لغلبة العاطفة عليهن وسرعة انفعالهن، وهذا ما نتعلمه من حبيبنا محمد صلى
الله عليه وسلم.

__________________

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
((بَادِرُوا بِالْأَعْمَالِ سَبْعًا هَلْ تَنْتَظِرُونَ إِلَّا فَقْرًا
مُنْسِيًا أَوْ غِنًى مُطْغِيًا أَوْ مَرَضًا مُفْسِدًا أَوْ هَرَمًا
مُفَنِّدًا أَوْ مَوْتًا مُجْهِزًا أَوْ الدَّجَّالَ فَشَرُّ غَائِبٍ
يُنْتَظَرُ أَوْ السَّاعَةَ فَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ))
.

[رواه الترمذي]

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رامي رامي
admin
admin
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1773
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/08/2010
العمر : 27
المزاج عادي

مُساهمةموضوع: رد: تعامل الرسول مع زوجته حفصه   الأربعاء أكتوبر 31, 2012 12:16 pm

لقد تم تعديل الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zahrt-arab12.mountada.biz
rania

avatar

انثى
عدد المساهمات : 544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/09/2010
العمر : 23
المزاج مرح

مُساهمةموضوع: رد: تعامل الرسول مع زوجته حفصه   الخميس نوفمبر 01, 2012 6:42 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

جزاك الله خير أخي على النقل الطيب



أسال الله ان يجعله في ميزان حسناتك



اللهم صلِّ على محمد وعلى أزواجه وذريته، كما صليت على آل إبراهيم،


وبارك على محمد وعلى أزوجه وذريته كما باركت على إبراهيم، إنك حميد مجيد

_________________
521452
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zahrt-arab12.mountada.biz/forum.htm
 
تعامل الرسول مع زوجته حفصه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى زهرة العرب :: اقسام اسلاميه :: منتدى السيره النبوية-
انتقل الى: